قناة الآن تلعب على وتر إبادة مدينة إدلب

فيتامين D  – تيوب رصد ||

ظهرت الصحفية اللبنانية ومراسلة قناة الآن جنان موسى في منطقة عفرين شمال حلب، في تقرير أعدته عن ميليشيا جيش الثوار في المدينة.

وحاولت جنان في تقريرها المطول تلميع هذا الفصيل (العربي الكردي التركماني)، على أنه سبيل الخلاص للشعب السوري وثورته، علماً أن هذا الفصيل منبوذ من كل الفصائل السورية، ويضم شلّة من الحشاشين أمثال أبو علي برد وطلال سلو.

النقطة السوداء في تقرير جنان هو إظهارها لمدينة إدلب التي تحد عفرين من الغرب، على أنها بؤرة الإهاب والقاعدة والنصرة، وقاطعي الرؤوس.

وأشارت في مرات عدة أنّ مهمة جيش الثوار هي القضاء على القاعدة وأحرار الشام المتطرفة حسب وصفها، ليكون المستفيد الأول والأخير من هذا التقرير هو نظام الأسد وحلفائه.

باختصار جنان موسى من مرتزقة الصحافة الصفراء، تعتمد على تقارير تسوقها حسب السياسة والمطامع المادية الشخصيةk فتسوق هذه المواد المثيرة للجدل في قنوات تبحث عن أي شيء يعزز أسلوبها، ولا يخفى على أحد أنّ هناك مراسلين لقناة الآن متواجدين في إدلب المدينة، ومنخرطين في صفوف فصائل المعارضة السورية.

فهل يعتبر هذا العمل تمهيداً لعمل عسكري من عفرين بإسناد من طيران التحالف الدولي على مدينة إدلب!!

رابط التقرير:

.

اترك تعليقاً