عضو “ة” بمجلس الشعب (النظام) تقدّم شقيقها الثاني فداء للأسد !

نعت عضو في مجلس الشعب التابع للنظام شقيقها الثاني الذي قتل دفاعا عن بشار الأسد، وذلك بعد أيام من مرور 5 سنوات على مصرع شقيقها الأول.
ونعت “أشواق عباس” شقيقها “الملازم شرف جميل أيوب عباس” الذي لقي مصرعه يوم الخميس 25 الشهر الجاري في ريف حلب.
وفي 30 نيسان/أبريل من عام 2012 فقدت “أشواق” شقيقها الأصغر “بشار” الذي قتل وهو يقاتل في جيش بشار الأسد.
وبمقتل “جميل” ومن بعده بشار، لم يتبق في عائلة “أشواق” من ذكور، سوى “رافع”.
ويتحدر القتيلان وأختهما النائبة من قرية “باملاخا” في ريف طرطوس، وقد ترعرعوا في عائلة تضم العديد من الضباط، إذا لديهم 3 أخوال ضباط بجيش النظام، كما لديهم 3 أصهار ضباط، أحدهم يخدم في سلاح جو النظام، السلاح الأشد قتلا للسوريين وتدميرا لسوريا.
وعرفت “أشواق” بلقب “الدكتورة” كونها تحمل شهادة عالية في “العلوم السياسية”، وقد قدمت نفسها خلال السنوات الأخيرة مدافعا شرسا عن النظام وسياساته عبر الشاشات والجرائد.
“زمان الوصل”

اترك تعليقاً