الفندق السياحي في حلب على وشك الانهيار

فيتامين D – تيوب رصد ||

حذّرت شركات بناء وإعمار تابعة للنظام السوري في الآونة الأخيرة، من خطر انهيار مبنى “الفندق السياحي” في مركز مدينة حلب.

وأغلقت قوات النظام، كافة الطرق المؤدية إلى الفندق السياحي، أمام ساحة “سعد الله الجابري”، كما تم منع مرور السيارات بالقرب من بناء الفندق، عقب الشائعات التي انتشرت عن إمكانية انهياره.

وبيَّن مجلس مدينة حلب التابع للنظام لوسائل إعلام محليّة أن “هذا الإجراء هو حفاظاً على السلامة العامة وإجراء وقائي أمام الأضرار الكبيرة التي ظهرت أثناء الكشف على الفندق لترميمه، والتي أظهرت أن بنية الفندق ضعيفة”

ويتبع مبنى الفندق السياحي لمديرية الأوقاف في حلب، التي أعطته لأحد المستثمرين، لكن المستثمر الحالي للفندق يعمل على سحب استثماره منه لتعود ملكيته لمديرية الأوقاف، خوفاً من تحمل تكاليف إعادة الإعمار.

وشهد نادي الضباط المجاور للفندق السياحي في حلب، عملية تفجير أودت بحياة العشرات من قوات النظام أواخر عام 2012، بعد اتخاذه كثكنة عسكرية لهم، مما تسبب بأضرار بالغة في بناء الفندق.

اترك تعليقاً