عزل وتعيين وتصفية قادة من الدفاع الوطني في حلب

فيتامين D – تيوب رصد ||
عيَّنت الأمانة العامة للدفاع الوطني بدمشق التابع للنظام مؤخراً، الشبيح “سامر غجر” كقائد جديد لميليشيا الدفاع الوطني في حلب خلفاً لـ «سامي أوبري».
وأثار الخبر جدلاً واسعاً لموالين للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين أن “غجر هو اليد اليمنى ونائب قائد الدفاع الوطني السابق بحلب سامي أوبري، ولن يختلف الأمر على أهالي المدينة”
في حين لم تتطرق صفحة ميليشيا الدفاع الوطني على فيسبوك، إلى خبر عزل الأوبري أو تعين الغجر حتى الآن.
وأقالت ميليشيا الدفاع الوطني سامي الأوبري من منصبه في حلب، نتيجة أعمال “السلب والنهب والتشليح والسرقات” التي قامت بها عناصره والوحدات التابعة له.
وتناقلت مواقع تابعة لنظام الأسد، خبراً مفاده تصفية قوات النظام لسامي أوبري، والذي يملك أصلاً أكثر من نصف مصنع الأوبر للأدوية بريف حلب الغربي.
يأتي هذا عقب الانفلات الأمني الكبير التي تعيشه أحياء حلب المدينة، إضافةً إلى “حواجز الترفيق” المنتشرة على طريق أثريا_ خناصر.

اترك تعليقاً