الموتة بالإجرة في دمشق… أجار القبر سنوياً مئة ألف ليرة

فيتامين D – تيوب رصد ||

كشف مصدر تابع للنظام السوري، في محافظة دمشق عن القبض على شخص يقوم بتأجير قبر ذويه لمن يريد دفن جثة أحد أفراد أسرته.

واستغل هذا الشخص قلة عدد القبور الفارغة الموجودة ضمن العاصمة دمشق وارتفاع أسعارها، والتي وصل سعر القبر إلى أكثر من مليون ليرة.

ولفت المصدر إلى أن ذلك الشخص قام بتأجير القبر بنحو 100 ألف ليرة سنوياً مقابل وضع الجثة في ذلك القبر، على أن تقوم عائلة المتوفى بدفع ذلك المبلغ سنوياً إلى أن يشاء الله وهو يعد بحد ذاته استغلالاً وابتزازاً لحاجات المواطنين.

وعن التعميم الجديد الذي أصدرته المحافظة حول تنظيم مسألة الاستضافة في القبور، لفت المصدر إلى أنه بعد ضبط العديد من حالات الاحتيال بمسألة بيع القبور أو الاستضافة فيها من غير مالكيها مستغلين وجودهم خارج القطر، فقد منعت مسألة الاستضافة إلّا لأفراد العائلة الواحدة “الأصول والجذور” منعاً من الاحتيال أو التزوير.

وتشهد العاصمة دمشق انفلاتاً أمنياً واقتصادياً واجتماعياً، وسُجلت في الآونة الأخيرة العديد من جرائم القتل والسرقة والابتزاز.

اترك تعليقاً