أسئلة الرياضيات واللغة الفرنسية تبكي بعض الطلاب!

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لطلاب الثانوية وهم يعترضون على امتحان الرياضيات بعد أن أثارت الاسئلة جدلاً واسعاً.
وعلق بعض الطلاب بأن الأسئلة صعبة وطويلة فيما قال بعضهم أنّ الأسئلة شاملة وبسيطة وواضحة ولا تتطلب التفكير الزائد.
وقال منسق مادة الرياضيات في وزارة التربية (النظام) الأستاذ ميكائيل حمود إن الأسئلة كانت بسيطة ولا يوجد فيها خلل.
وأضاف حمود في تصريحاته أن الأسئلة هذا العام كانت شاملة وبسيطة وتحلّ بأكثر من طريقة.
وكانت أسئلة مادة الرياضيات في الثانوية العامة (نظام حديث) أثارت جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتهاء الطلاب من تقديم الامتحان.
وطالب العشرات من الطلاب بإلغاء الامتحان وإعادته في يوم آخر، بسبب صعوبة الأسئلة، وطولها (صفحتين) مقابل قصر المدة الممنوحة.
وبيّن حمود أن الأسئلة كانت مراعية للزمن وهناك بعض الطلاب حلها خلال ساعتين، ومنهم من احتاج إلى أكثر من الوقت المفروض.
وأشار حمود إلى أن الشكوى من صعوبة الامتحانات دائمة ومنذ سنوات، وخاصة من الطلاب الذين يحفظون نماذج معينة أو توقعات.
وبين الموجه الأول لمادة اللغة الفرنسية عماد هزيم أن الأسئلة واضحة وشاملة لوحدات المنهاج وتراعي جميع مستويات الطلاب.
و اعتمدت الأسئلة على القواعد والفهم الكتابي لافتا إلى وجود أسئلة اختيارية انتقائية في الموضوع حسب رغبة الطالب.

اترك تعليقاً