فتوى مثيرة للجدل: لن يقبل صيام القطريين حتى ترضى السعوديّة عنهم

نشر موقع “حدود” المعروف بنشره للأخبار الساخرة، فتوى أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت ردود فعل ساخرة، يقول فيها، إنه “لن يقبل صيام القطريين حتى ترضى السعوديّة عنهم”.
ويأتي هذا الخبر تعليقاً على قطيعة عدة دول خليجية وعربية منها البحرين والسعودية والإمارات ومصر الاثنين الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، متهمة إياها بدعم “الإرهاب”.
وجاء في الخبر الذي نشره الموقع: “أصدر الشيخ المفتي العلاّمة، جمعان الضب، فتوى تؤكد أن صيام القطريين لهذا العام باطل وغير ذي جدوى، كونهم خرجوا عن طاعة ولي الأمر”، متابعا: “أن صيامهم سيبقى باطلاً إلى أن يعتذروا ويطلبوا العفو، وتقبل السعودية ذلك الاعتذار”.
وأضاف الموقع: “وكان سماحة العلّامة قد لمس بادرة حسنة من علماء الأزهر صباح اليوم، عندما دعوا لصياغة رأي الشرع في الأزمة القطريّة السعوديّة والبت في مسألة العقوبات التي حلّت على قطر، وهو ما دفعه لإصدار فتواه التي تعتبر مخالفة السعوديّة بمثابة الحيض والنفاس، تَنقُض الطهارة وتبطل الصيام”.
وذكر الموقع: “ودعا سماحته قطر للاعتبار من مصير الآخرين الذين عصوا السعوديّة وخالفوا شرعها مثل صدام حسين الذي أصر على الخروج عن نهجها، فسلّطوا عليه قوات أمريكيّة اجتاحت بلاده ودمرتها عن بكرة أبيها، وكان هذا جزاء الكافرين”.
وختم بالقول: “وعن التصرف في موقف مماثل، حث المفتي حُكام قطر على المسارعة للتوبة “فرحمة السعوديّة وسعت كل شيء، ومن المؤكّد أن تُغفَر ذنوبهم إن قدّموا أوراق اعتمادهم لها من جديد، وتبرؤوا من الجماعات الإرهابيّة التي كانوا يدعمونها دون إذن، وإلا، سيحل عليهم غضب السعوديّة ولعنتها، فيلقون عذاباً أليما”.

اترك تعليقاً