تحت عنوان لا للتعليم… إغلاق عدة مدارس في سوريا

أصدر رئيس مجلس الوزراء التابع للنظام السوري «عماد خميس»، مؤخراُ قراراً يقضي بـ «اغلاق كل مؤسسات التعليم الشرعي للمرحلة ما قبل الجامعية غير المحدثة من قبل وزارة الأوقاف مديرية التعليم الشرعي».
وتضمن القرار عدة مواضيع مهمة منها «التزام المدارس الشرعية المحدثة أو المرخصة أصولاً بتدريس مناهج التعليم الشرعي المتطورة المعتمدة من وزارة الأوقاف إلى جانب مناهج التعليم العام المعتمدة من وزارة التربية وذلك بدءاً من العام الدراسي 2017-2018».
وأكد القرار، بحسب صحيفة رسمية، أن «كل مدرسة شرعية لا تلتزم بالخطة الدراسية الصادرة عن وزارة الأوقاف وبموافقة وزارة التربية سيتم إغلاقها».
جدير بالذكر أن معظم المدارس تحولت إلى مراكز لجوء في مناطق سيطرة الثوار، في الوقت الذي نُشرت فيه تقارير أممية بإمكانية ضياع أكثر من ثلاثة أجيال في سورية.

اترك تعليقاً