قتل وخطف واغتصاب في حلب… وحزب البعث يتدخل

أصدرت قيادة حزب البعث التابع للنظام مساء أمس، قراراً يمنع ارتداء البدلة العسكرية لمن لا مهمة له في حلب.

وبحسب البيان جاء ذلك بناء على توجيهات «هلال الهلال» الأمين القطري لحزب البعث، عقب اجتماع مع اللجنة الأمنية التابعة مع الحزب.

ومُنع أيضاً حمل السلاح إلا في أوقات الحراسة، والتجول بالسيارات التابعة للأفرع الأمنية وقوات النظام، إن لم يكن هناك مهمة رسمية موكلة لها، والتأكد من حقيقة اللوحات وعدم تشوهها.

يأتي هذا عقب الأحداث الدامية الأخيرة التي حدثت في حلب، أكثر من ثلاث جرائم قتل وأربع حالات اختطاف كان آخرها لفتاة تبلغ 16 عاماً في حي الميدان.

يشار أن رئيس النظام بشار الأسد سبق وأن أصدر قرارات تتعلق بالحالة الأمنية والحواجز في حلب، إلا أنها ضُربت عرض الحائط، وسط انفلات أمني كبير.

اترك تعليقاً