خطة إسرائيلية قريبة لدخول الجنوب السوري

تحاول إسرائيل تطبيق خطة عسكرية لدخول الأراضي السورية، على طول 130 كم، بدءً من الجولان والقنيطرة ودرعا، وصولاً إلى الحدود اللبنانية الأردنية.

يأتي هذا في حجة منها لتأمين حدودها مع سوريا، لا سيما عقب وصول قوات النظام المدعومة من الميليشيات الإيرانية مؤخراً، إلى الحدود السورية العراقية شمال قاعدة التنف.

وبدأت إسرائيل بتعبئة احتياط في جيشها، ومناورات عسكرية في النجف والجولان وقبرص، كان أخرها يوم الأحد 12 حزيران الجاري في جبل «ترودوس» في قبرص، شاركت فيها دبابات وطائرات مروحية، إضافة إلى فرق كومندس.

وأفاد «عبد الكريم آغا» عضو مجلس التركمان في سوريا لصحيفة يني شفق التركية «في حال طبقت إسرائيل خطتها في القنيطرة ودرعا، ستشرد ما يزيد عن المليون ونصف مليون مدني».

وأضاف أيضاً أنه من الممكن أن «تشارك قوات من الطائفة الدرزيّة إلى جانب إسرائيل».

جدير بالذكر، أن إسرائيل احتلت أراضي الجولان في 1967، وحسب قراري 248 و338 للأمم المتحدة يعتبر تدخل اسرائيل احتلالاً، إذ يعيش فيه عشرين ألف سوري وخمسة عشر ألف يهودي.

المصدر: Haber 10+Lalegulhaber+ مواقع تركية

ترجمة: وكالات

اترك تعليقاً