ياباطل يا عكيد… وزير يكسر كلمة الأسد في دمشق

أغلقت سيارات تتبع لأحد وزراء النظام السوري صباح اليوم، شارع الفردوس في دمشق بشكل كامل، ومنعت دخول السيارات والمارة إليه.

وانتشر عشرات عناصر أجهزة الأمن وفحصت المكان خوفاً من وجود متفجرات، إلا أن الأمر كان مجرد زيارة لأحد الوزراء في دمشق للمنطقة.

وأعطى بشار الأسد في مجلس الوزراء يوم أمس، توجيهات صارمة، بالابتعاد عن هذه المظاهر وخص وزارة الداخلية نفسها بمراقبة هذه التصرفات.

وأثارت الحادثة غضباً عارماً لموالين للنظام السوري في دمشق، معتبرين أن الأمر كسر لكلام بشار الأسد، وتسلّق على القانون.

جدير بالذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد ارتفاعاً كبيراً في مظاهر الحمايات الأمنية والمواكب، لشخصيات عسكرية وسياسية وحتى مدنية.

اترك تعليقاً