قتل حماته وحفيدتها في أول أيام العيد بدمشق

كشفت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، عن جريمة قتل بحق امرأة وحفيدتها في منطقة قدسيا بريف دمشق.

جاء ذلك عقب ادعاء ابن المقتولة للشرطة، باختفاء أمه التي تبلغ 60 عاماً وابنته 8 أعوام، وتغيبهما عن المنزل، وأنه رآهما آخرة مرة مع صهره.

ولوحظت رائحة كريهة تفوح من منزل الصهر، ليتم الكشف عن جثة المرأة وبجانبها عصى خشبية وعليها أثار دماء بحمام المنزل، وجثة الطفلة بأحد غرف المنزل.

وألقت أجهزة النظام الأمنية على القاتل، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل والدة زوجته وحفيدتها، بسبب خلاف عائلي مع زوجته وأن دافعه للقتل هو الانتقام من زوجته بحسب مصادر إعلامية تابعة للنظام السوري.

جدير بالذكر أن العاصمة دمشق شهدت في الآونة الأخيرة، انفلاتاً أمنياً كبير والعديد من الجرائم، كان آخرها مقتل الرجل التي يملك خليّة دعارة في منطقة جرمانا بالعاصمة دمشق.

اترك تعليقاً