حلب خارج السيطرة… كلو فاشوش

أثبتت حكومة النظام السوري برئاسة عماد خميس، فشلها الذريع باحتواء أزمات مدينة حلب الخدمية، إذ بات المدنيون يعيشون على وعود فارغة من الوزرات كافة.

فمنذ سيطرة قوات النظام على المدينة، تتوافد الوفود الوزارية لمحاولة التقليل من عناء المدنيين بتوفير الخدمات المدنيّة من ماء وكهرباء ومشتقات نفطيّة، إضافة إلى محاربة الانفلات الأمني التي تشهده المدينة وغلاء الأسعار الفاحش مع تدني قيمة الليرة السورية، من جرائم قتل وسرقة وتشليح، الأمر الذي دفع إعلاميو النظام بوصف ميليشيا الدفاع الوطني بـ «الدواعش».

جدير بالذكر أن العديد من مصار النظام الإعلامية وبعض ممثليه الدبلوماسيين، انفجروا عن صمتهم عقب ما شهدته المدينة من تدني الأوضاع المعيشية، وسلطة ميليشيا الدفاع الوطني التي استباحت شوارع حلب.

One comment

اترك تعليقاً