حسون يوضح سبب زيارة الأسد لحماة (فيديو)

صرح أحمد بدر الدين حسون، مفتي النظام السوري، أن بشار الأسد صلى في جامع «النوري»، وسط مدينة حماة، في ذات اللحظة التي تدمّر فيها الموصل وجامعها النوري باسم الخلافة.

وأوضح حسون، في لقاء تلفزيوني على قناة الميادين، «أن مدينة حماة كان يراد بها أن تكون عاصمة الخلافة الإسلامية، عام 1980، وأرادوها أن تشتعل عام 2011 قبل حمص».

وأضاف حسون أن «أهل حماة علماء ورجالًا ونساءً وأبناء محافظة حماة أحسوا بالفتنة وصمدوا، وخاطب مدن وبلدات الريف الشمالي، بما فيها مدينة اللطامنة «إنكم تذبحون وطنكم وبلدكم من أجل إسرائيل وأمريكا».

يشار أن زيارة الأسد إلى حماة في أول أيام عيد الفطر، تعتبر الأولى منذ اندلاع الحرب، ورآها معارضون أنها مجرد دعاية إعلامية للداخل السوري والخارج.

اترك تعليقاً