مستشارة الأسد تكشف تفاصيل الاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب

مستشارة الأسد تكشف تفاصيل الاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب
مستشارة بشار الأسد بثينة شعبان

تيوب رصد-وكالات: تحدثت مستشارة رأس الندام السوري "بشار الأسد" عن تفاصيل الاتفاق الروسي التركي بشأن مدينة إدلب.

وقالت في حديث لها لها لصحيفة "الوطن" الموالية أن الاتفاق يصب في مصلحة نظام الاسد ووصفته بالمكتسب الكبير على حد تعبيرها.

وأضافت، أن الاتفاق تم برعاية من الحليف الروسي وفقاً لخطوط التماس الحالية، وأن المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام ستبقى له.

واعتبرت أن هذا الاتفاق يصب في مصلحة حكومة الأسد، كون خيار تركيا كان هو انسحاب النظام لما بعد معرة النعمان.

واستطردت في حديثها أن الاتفاق ينص على مكافحة الإرهاب ووحدة الأراضي السورية، ناسفةً في حديثها إرهاب نظام الأسد وما أذاقه للشعب من ويلات، فضلاً عن استجلاب جميع ميليشيات الأرش للقتال لجانب نظامها وتتحدث عن وحدة الأراضي السورية، بحسب ما علق ناشطون على تصريحاتها.

وادعت أن تطبيق الاتفاق ينص على تسليم مدينتي أريحا وجسر الشغور لنظام الأسد، وفتح طريق حلب اللاذقية أمام الحركة التجارية.

يشار أن الرئيسان التركي والروسي توصلا لاتفاق في 5 آذار/ مارس الحالي، يقضي بوقف إطلاق النار في منطقة "خفض التصعيد"، وإنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمال وجنوب الطريق الدولي “M 4”.

الجدير ذكره أن قوات النظام وميليشياتها خؤقت الاتفاق بعد دقائق من إعلانه وتم تسجيل أكثر من 15 خرق للاتفاق بقصف عدة مدن وبلدات بريفي حلب وإدلب.